جار التحميل ...

كتبه درج
المشهد رهيب. شيرين مسجاة في نعشها بهدوء الضحية، فيما الجنود القتلة يحاصرون المشيعين ويضربونهم. لم يسبق أن شهدنا نعشاً محاصراً.

الخبر يجيبوه

التوالى

من أجل ولوج غير محدود
اشترك معنا